مختارات من تويتر

جاري التحميل ...

على مدار الساعة

بمناسبة العدد 200: طاقم الأخبار إنفو بعيون ش إلوح افش

14 مارس, 2018 - 13:17
عبد الله ولد اتفاغ المختار – المدير الناشر لصحيفة "ش إلوح افش" الساخرة

قبيل العدد 100 من جريدة الأخبار، طلبتُ من طاقمها أن يُشرفني بتقديمه والتعريف به، على طريقة تقديمي لطاقم جريدة "البيان" رحمة الله علينا وعليها، أما الآن وهم يعدون للعدد 200 فقد جاء الطلب من طاقم الأخبار نفسه، لذا فهو الآن تكليفٌ، مع أن كل تكليف بشرط العقل، ومقابل تعويضٍ، وهما شرطان لم يتوفر أيٌ منهما..

 

موجبه أنني سأبدأ التعريف بالزملاء في الأخبار، أبو بكرن وعمر وعثمان وعلي:

 

المدير الهيبة ولد الشيخ سيداتي:

واحدٌ من أهل "إكيدي" يُدير وكالة الأخبار، وجريدة الأخبار وفق سياسة "اعمل لدنياك كأنك تعيش أبداً واعمل لآخرتك كأنك تموتُ غداً".. مهنيٌ في النهار إذا لم يعثر على ملف فضيحة لإحدى شركات الدولة، ومعارضٌ في الليل أو عندما يعود إلى المنزل عموماً،.. يحبُ أن يكون من أهل الشرق، لكن الطبعَ أغلبُ.. كانَ أهله في تمبدغه وما جاورها يمَنونَ أنفسهم بحصوله على تعيينٍ يعينُهم في النوبة الصفراء، لأنه مفصولٌ فيه، لكنه جني عليهم وعلى نفسه عندما اصطحبَ مع جميل منصور وجماعته التي لا تقطعُ مصراناً بارداً في الدولة، ولا تقودُ ولا تسوقُ.

 

شعاره في الحياه:

صرْتَكْ يَجَمْلي ما اتْعظْ *** دونْ اللي بيهْ اهْرامي

ؤصرْتَكْ يَمَشْيَكْ ما إكظْ *** عنْ ذَ سَنًافْ الحامي

 

ما لا يعرفه كثيرون أن المدير الهيبة، المساند لمجلس الشيوخ، لم يكن أبداً يعارضُ حلَه.

 

أحمد محمد المصطفى – الندى:

أحويرْ جَنًه، وفي الحقيقة هو "إيكيو الناس" الذي لا يتنفس بين الردات.. يعتقدُ أن وكالة الأخبار إنفو هي مركز الكون، وأنها يمكنُ أن تُحرر فلسطين، وهي فالحقيقة مثل كل المواقع الإلكترونية الموريتانية، فأنا مثلاً أفتح قبلها موقع "أطلص إينفو" وموقع "ش إلوح أفش" مع أن الأخير يكتب خبراً واحداً كل شهرين.. الندى عندما يحصل على فسحة، وهي نادرة، يقعدُ أمام قناة الجزيرة، والظاهر أنه إسلاميٌ يساريٌ مثل الرفيق أحمدو ولد وديعة، الذي أصبح مقتنعاً بأنه كوري من تجكانت..

 

الندي، يعتقدُ أنه سيدخل الجنة بفضل الله وبعمله في الأخبار إنفو، ولا يقْدرُ على قشرة عمر المُدخنينَ وسكاريت، وهيَ الخاصية الوحيدة التي تربطه عقدياً بمسقط رأسه أغشوركيت، كما أنَ بغضَه للمخزن ولحزب الإتحاد من أجل الجمهورية جاء به من الخلاء ولم يجبه من أبناء عمومته..

 

شعارُ الندى وهو متوجه مساءً إلى الخلطه في أغشوركيت:

حَحْ أصْلْ آنَ بَعْدْ أَعَدَّلْ *** عَنْدِ وَمَوْنَكْ وَجَمَّلْ

فيَّ منْ شَوْفْ احْسَيْ الظلْ *** إجِينِ ف افْريگْ انْچرْمَيل

اللّيْلْ أُ نَرْكَبْ فَوْگْ اجْمَلْ *** وانْج لبْلمْعارظْ فاللّيْلْ

 

 أبو بكر أحمدو الإمام:

جادٌ أكثر من اللازم، ويظنُ نفسه خديجة بن قنة، ويفكر كل يوم في الاستقالة من جريدة الأخبار، ولكنه يعدلُ عن ذلك، عندما يتذكرُ أنه عديم الخبرة في صحافة "البشمركه" التي تلقى عروضاً من بعضها، وهذا كلُه مجحودٌ عن المدير، وعن رئيس التحرير، فالرجاء التكتم عليه، حتى يُقيل الله عثرة الزميل أبو بكر.

 

لسان حال أبو بكر وهو يدخل مكاتب الجريدة صباحاً ويمني نفسه بوظيفة أكثر عائدا وأقل مشقة:

وكْتنْ فيكْ ارجَيْت مولي *** واخْترتَكْ عنْ كلْ حَوْلي

بــيَ عـتْ الا اتْـجَـوْلـي *** لـمْـسَـيٍـلْ لــكْــراعْ

اعرفتْ انَـكْ يـاكْجُولي *** مــا تـَعـرَفْ شـي كـاعْ

 

امحمد ولد البكاي:

يريد أن يكونَ مُتكنتياً، مع أن الصفة قد تذكر قبيلة "تواصل" بألد أعدائها الدكتور إسحاق الكنتي، ويعيش البكاي في موريتانيا بجسمه فقط، أما عقله وقلبه فهما مُعلقان بـ"أمير المؤمنين" رجب طيب أردوغان..حتى أنه يتابع المسلسلات التركية، ويُخشى عليه من أن يكون متأثراً بمسلسل "حريم السلطان".. يعرف أن اسم تواصل بالتركية هو: sürdürmek

 

لسانُ حاله، عندما لم يمكث أردوغان طويلا في نواكشوط:

مَـرْيمْ مـنتْ المخـتار *** جـاتْ الْٰيوم الدكـارْ

ألاّ گـاشُـوشْ انْـهارْ *** مضّاتُـو، واسّـدباتْ

گُـوللهـا عـنْ لَـخـبارْ *** تبـگ فالدارْ اعيـاتْ

وگوللها عن لِـمگـادْ *** امنينْ الجاتْ، اتباتْ

وگُـوللـها عـنـهَا زادْ *** أراهِـــــيّ غــــــزِاتْ

 

محمد جوب:

هو أحد صحافة لكور الذين يعملون في القسم الفرنسي من الأخبار، ليس إسلامياً أو هو من المؤلفة قلوبهم، يظن أن الأخبار جريدة للكور، ويستغرب عدم قبول البيظان لظاهرة التعدد، ويسأل دائما عن الفرق بين التعدد والسرية، مع أنه لم يفهم السرية، وظاهر له أنها غير شرعية.. ظاهرٌ له أيضاً أنه عندما يكون لديه ذكاء البيظاني يمكن أن تتغير طباعه عامةً، وأن تبتسم له الظروف..

 

لسان حال المدير الهيبه، عندما يتأخر محمد جوب هو:

لا لَوَّصْتْ إبْلَوْصَ *** هاذَ زاملْ لكْـورْ

يعْمَلْـنِ نُكَـوصَ *** ؤيعْمَلْـنِ نُصَنْـدرْ

 

سيد إبراهيم ولد الداه..

حاله هذا العام أشبه عندي من العام الماضي، وقد زاد وزنه لله الحمد، وهو أمرٌ لم يكن متوقعاً، إذ نقص الوزن وثعابينُ البطن هما السائدان في محرري الأخبار... له شريحتا هاتف.. كان يمكن أن يكون صحفياً بشمركياً خاصة أنه بعيدٌ عن الأنظار، والزملاء في نواذيبو، جزاهم الله خيرا كالجسد الواحد، لكنه ضيَع مستقبله بالشغلة مع صحيفة لا تقيم وزنا للذين ساهموا في إنجاح زيارة الأخ الرئيس محمد ولد عبد العزيز لنواذيبو، ولا ترى أهمية لما يقوم به الإداري المدير العام لشركة اسنيم من إنجازات أصبح بفضلها نواذيبو جنة الدنيا، ولا حتى إنجازات المنطقة الحرة، التي حولت انواذيبو إلى فردوسٍ، وبذلك ضيعت الأخبار ما مجموعه 80 ألف أوقية شهرياً من العملة الجديدة. وخمس كرناتٍ من كزوال كلً أسبوع.

 

سيد إبراهيم طموح.. ولسانُ حاله:

يجملي هاهْ اللي نَنْوَ *** فالتاسدبيتْ اللً جيبو

 وللً يجملي موتْ اسْوَ *** رانَكْ ميتْ فالطاليبو

 

عبد الرحمن ولد بل:

أحدُ الفاعلين في جناح الزميل سيد أحمد ولد بابَ، الذي تفرغ لموقعه الإخباري "زهرة شنقيط" ويعتقد ولد بل أن الصحافة الجهوية مهمة جداً، وموقع "لبراكنه إنفو" سيكون له شأن عظيم، وهو ضمانٌ له في حال تكركرت الأخبار إنفو، أو نقصت عمالها، أو نقصت أجورهم المتردية.

عندما ما تقول له إن المواقع الالكترونية بلا مستقبل في الولايات يجيبك قائلا:

 

ذو لمْـراكيبْ الْ كَلْ حَدْ *** يوڭَفْ ويْڭولْ أفْـتـارَ

يَسْـوَ ! يَرْتَكْبُ شورْ بَعدْ *** الخَطْ  ؤبو زَڭْرَارَ

 

نقلا عن صحيفة الأخبار إنفو العدد 200.