مختارات من تويتر

جاري التحميل ...

على مدار الساعة

عمال ENER يحتجون على تأخر الرواتب وغموض مستقبل الشركة

18 ديسمبر, 2017 - 13:08
عمال الشركة خلال وقفتهم الاحتجاجية صباح اليوم بمقر الشركة في نواكشوط

الأخبار (نواكشوط) – احتج عمال الشركة الوطنية لصيانة الطرق ENER اليوم الاثنين داخل مكاتبها في نواكشوط، وطالبوا الحكومة بصرف رواتبهم المتأخرة منذ الشهر الماضي، وكذا التعويضات المستحقة لعدد منهم.

 

وردد العمال شعارات تؤكد ضرورة توضيح مستقبل شركتهم، ومستقبل العمال، وضمان حقوقهم كاملة غير منقوصة.

 

وتجمع العمال داخل مقر الشركة التي قررت الحكومة تصفيتها، ودمجها في شركة ATTM التابعة للشركة الوطنية للصناعة والمناجم "اسنيم".

 

وشدد العمال على ضرورة إشراك مناديب العمال في ما يجري إقراره بشأن مستقبلها، مؤكدين أن مستقبلها جزء من مستقبلهم.

 

وقررت الحكومة القضاء على المؤسسة الوطنية لصيانة الطرق بعيد الاستماع لتقرير قدمه وزير الاقتصاد والمالية المختار ولد اجاي وصف فيه الوضع المالي للمؤسسة بأنه "مقلق للغاية، ومستمر في التدهور منذ نهاية عام 2014"، دون أن يقدم تبريرا لهذا التدهور، ولا الأسباب التي أدت لتعرض الشركة له.

 

ورأى ولد اجاي في التقرير الذي حصلت الأخبار إنفو على نسخة منه أن واقع المؤسسة خلال السنوات الأخيرة تميز بـ"تراكم الخسائر عليها في مجمل المشاريع التي تولتها"، إضافة لـ"سلبية وضعية رؤوس أموال المساهمين"، فضلا عن ارتفاع مذهل وسريع للديون المتراكمة عليها للحكومة وللخوص.