مختارات من تويتر

جاري التحميل ...

على مدار الساعة

كيف صيغت تهانئ الرئيس الموريتاني لخمسة قادة أفارقة وأوروبيين؟!

26 أبريل, 2017 - 19:35

الأخبار (نواكشوط) ـ هنأ الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز خمسة قادة في قارتي إفريقيا وأوروبا، وذلك بمناسبة احتفال بلدانهم بأعيادها الوطنية التي حلت اليوم الأربعاء وأمس الثلاثاء.

 

ورغم أن صيغ برقيات التهنئة الخمسة التي نشرتها الوكالة الموريتانية للأنباء كانت متقاربة من حيث المضمون؛ فإن التهنئة الموجهة إلى الرئيس التوغولي فور انياسنغبي، كانت مختلفة عن باقي التهانئ.

 

ففي الفقرة من التهانئ المتعلقة بالتعاون بين موريتانيا وهذه الدول، نصت البرقيات كلها على وصف علاقات التعاون بالمتميزة، بينما خلت برقية تهنئة الرئيس التوغولي من هذا الوصف.

 

كما حملت برقية تهنئة الرئيس التوغولي عبارة: "علاقات التعاون والأخوة"، بينما اقتصرت باقي البرقيات على عبارة: "علاقات التعاون".

 

كما تمت صياغة هذه التهنئة ليكون موجهها هو الرئيس الموريتاني وحده دون الحكومة والشعب الموريتاني، فيما حملت كل التهانئ الأخرى عبارة: "يسعدني أن أعرب لكم باسم الشعب والحكومة الموريتانيين وباسمي الخاص عن أحر التهاني...إلخ".

 

وجاء في نص تهنئة الرئيس التوغولي:

"إن الاحتفال بالعيد الوطني لبلدكم يمنحني فرصة سعيدة لأوجه إليكم أحر تهانئي مقرونة بأطيب التمنيات بالتقدم والازدهار للشعب التوغولي الشقيق.

 

كما أحرص على أن أؤكد لكم عزمنا القوي على العمل من أجل أن تنمو وتتعزز باطراد علاقات الأخوة والتعاون التي تجمع بين بلدينا".

 

من جهة أخرى تميزت صياغة برقية التهنئة الموجهة لملك هولندا بإطلاق وصف: "الشعب الهولندي الصديق"، و"شعبينا الصديقين"، فيما استخدمت في البرقيات الأخرى صفة: "شعبينا الشقيقين".

 

وهنأ الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز اليوم الأربعاء: 26 إبريل 2017 كلا من:

ـ فور انياسنغبي، رئيس جمهورية التوغو

ـ جاكوب زوما، رئيس جمهورية جنوب إفريقيا

ـ ارنست باي كوروما، رئيس جمهورية سيراليون

ـ ويليام ألكسندر، ملك هولندا.

 

كما هنأ ولد عبد العزيز أمس الثلاثاء جون ما جافولي، رئيس جمهورية تنزانيا الاتحادية.