مختارات من تويتر

جاري التحميل ...

على مدار الساعة

منتدى المعارضة يدعو  النظام "لحوار شامل وجدي"

20 مارس, 2017 - 12:52
قادة المنتدى خلال المؤتمر الصحفي ظهر اليوم (الأخبار)

الأخبار (نواكشوط) – دعا منتدى المعارضة في موريتانيا النظام وجميع الأطراف الوطنية إلى "التداعي من جديد بحثا عن حوار عن مخرج توافقي بواسطة حوار شامل وجدي، ومفيد، مشترك التحضير والتسيير والمخرجات".

 

وأكد المنتدى في بيان قرأه خلال مؤتمر صحفي اليوم بمقر حزب "تواصل" أن دعوته تأتي "شعورا منه بالمسؤولية، وتقديرا للحظة السياسية"، واصفا مسار تعديلات الدستور التي أسقها الشيوخ بأنها شكلت "فصلا من فصول السياسات الخاطئة وغير الوطنية لنظام يظهر يوما بعد يوم إفلاسه السياسي".

 

وشدد المنتدى على أن إسقاط التعديلات الدستورية من طرف الشيوخ "وضع البلاد في وضع جديد وأعاد الأمور إلى نقطة البداية"، واصفا الشيوخ بأنهم لم "يخلفوا موعدهم مع الوطن والشعب وكانوا عند حسن الظن حينما، وعلى نحو لا لبس فيه ولا سبيل للتشكيك فيه أغلقوا قوس التعديلات الدستورية المدانة وصانوا بذلك الدستور والوطن والعلم".

 

ودعا نائب رئيس منتدى المعارضة في موريتانيا موسى السلطة التنفيذية في موريتانيا لاحترام إرادة الشيوخ برفض التعديلات الدستورية، باعتبارها خيار ديمقراطي، وفتح صفحة جديدة تكون أساسا لتشاور واسع مع المعارضة وغيرها من الأطياف السياسية.

 

واعتبر موسى افال أن هذا الخيار هو الأمثل بالنسبة للسلطة التنفيذية، فهي تقدمت بمقترح والشيوخ رفضها بشكل ديمقراطي، مشددا على أن المنتدى يفضل هذا الخيار.

 

ورأى موسى افال أن الخيار الآخر هو أن تقرر السلطة التنفيذية فرض خيارها بالقوة، مؤكدا أن المنتدى سيقف في وجه هذا الخيار وسيرفضه بقوة، ولن يكون وحده، بل معه عامة المجتمع الموريتاني، معتبرا أن خيار الإكراه لن يجدي مع الشعب الموريتاني.

 

وشكر موسى افال في مؤتمر صحفي اليوم في مقر "تواصل" الشيوخ الذي أسقطوا مشروع السماح بتعديل الدستور، سواء كانوا من المعارضين أو من الموالين، وشدد على ضرورة احترام خيارهم، واعتبار مقترح تعديل الدستور سقط بشكل نهائي.