على مدار الساعة

 

زعيم المعارضة يدعو "إيرا" لمراجعة مواقفها

24 يناير, 2017 - 17:48

الأخبار (نواكشوط) ـ دعا زعيم المعارضة الديمقراطية الحسن ولد محمد في لقاء مع رئيس حركة "إيرا" بيرام ولد الداه ولد اعبيد بمقر مؤسسة المعارضة، إلى مراجعة شاملة لمواقف "إيرا" التي قال إن بعض القوى الوطنية تتحفظ عليها.

 

ورحب ولد محمد في لقائه مع رئيس "إيرا" صباح اليوم الثلاثاء، بما اعتبره توجها جديد للحركة "يعزز التهدئة"، مشيرا إلى أنه سيسهم في إيجاد جبهة ديمقراطية ومعارضة موحدة قادرة على فرض التغيير.

 

وقال ولد الحسن، إن البلاد تعيش وضعا سيئا، محذرا من خطابات قد تجرها إلى وضع أسوء.  

 

من جانبه شكر رئيس حركة "إيرا" مؤسسة المعارضة على ما أسماها جهودا مهمة في ترسيخ الديمقراطية ودولة المؤسسات واحترام الدستور، مشيدا بمواقف المؤسسة ووقوفها معه و مع رفاقه فيما تعرضوا له من مضايقات واعتقال.

 

كما تحدث عن ما وصفها بالوضعية الحساسة والهشة التي تمر بها البلاد، مؤكدا أنها تستدعي "التهدئة وبناء الثقة بين مختلف مكونات الطيف الوطني"، مشيرا إلى أن لحركته توجه جديد يقضي بتغليب السلم والتهدئة والبعد عن الصدام "رغم ما تتعرض له من محاولات الاستفزاز، بحسب تعبيره.

في سياق متصل نشر الأمين العام لمؤسسة المعارضة إدوم ولد الجيد تدوينة على حسابه في الفيسبوك، ثمن فيها ما أسماه استعداد رئيس "إيرا" لمد اليد من أجل بلد تسوده الحرية والعدالة ورفضه البات لأشكال العنف والتفرقة.

كما ثمن ولد الجيد استعداد رئيس "إيرا" شخصيا لتفسير موقفه الجديد للتكتلات السياسية والمدنية  من أجل إشاعة روح التسامح والتكامل بين مكونات الشعب الموريتاني.