على مدار الساعة

15:43

ولد مولود: حماية الدستور مكسب، ومشروعنا وصل كل بيت

17 أغسطس, 2019 - 13:21

الأخبار (نواكشوط) ـ قال رئيس حزب اتحاد قوى التقدم محمد ولد مولود إن حماية الدستور وإفشال مخططات الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز لفرض مأمورية ثالثة، تمثل مكسبا للشعب الموريتاني.

 

وجدد ولد مولود خلال عرض ألقاه في افتتاح دورة المكتب التنفيذي للحزب ليلة البارحة، تأكيده على أن النتيجة التي حصل عليها في الانتخابات الرئاسية "هي النتيجة التي قرر النظام منحها لنا لأسباب لا تخفى على أحد".

 

وشدد رئيس حزب اتحاد قوى التقدم، على أن هذه النتيجة "لا تتناسب منطقيا لا مع حجم التجاوب الجماهيري الذي عكسته المهرجانات الحاشدة خلال الحملة وكم المبادرات الداعمة ولا مع توقعات كل المراقبين الذين كانوا يضعوننا ضمن أوائل المتنافسين اعتمادا على المؤشرات الموضوعية للحملة".

 

كما اعتبر أنه من غير المعقول أن تكون النسبة التي حصل عليها في الانتخابات الرئاسية مدعوما من ائتلاف قوى التغيير الديمقراطي أقل من نتائج الحزب في الانتخابات النيابية "التي خاضها الحزب منفردا وخارجا لتوه من أزمة انشقاق".

 

وقال ولد مولود إن المشروع المجتمعي لائتلاف قوى التغيير "وصل كل بيت موريتاني وتفاعل معه كل الشعب الموريتاني بإيجابية وهذا هو المهم بغض النظر عن نتيجة الانتخابات".

 

ويتضمن جدول أعمال دورة المكتب التنفيذي لحزب اتحاد قوى التقدم نقاط من بينها حصيلة الانتخابات الرئاسية الأخيرة و قضايا تنظيمية وتحضير المؤتمر، إضافة إلى نقاط أخرى.