وظائف ومناقصات

على مدار الساعة

"موريتانيا إلى أين؟"، إصدار جديد للباحث د.بدي ولد أبنو

30 يناير, 2019 - 13:31

الأخبار (نواكشوط) ـ أصدر الكاتب والباحث الموريتاني ورئيس معهد الدراسات والأبحاث العليا في بروكسل د.بدي ولد أبنو الجزء الأول من كتابه: "موريتانيا إلى أين؟" تحت العنوان الفرعي: "تأملات في العقل السياسي الكومبرادوري".

 

ويقع الجزء الأول من الكتاب في 16 فصلا مع توطئة وخاتمة، ومن بين عناوين فصوله: من كدية الجلد إلى سينلوي، الدولة المفارِقة، في تجذر المعضلات الأربع، سينلوي  واللغة الأرستقراطية  الدينية، الاستثناء المدني الناشئ، سلاح الخارج وسلاح القبيلة، السياسة المؤجلة، الانتقال الذي لم يكن.

 

ويستقرئ  الكتاب أفق المسار السياسي الاجتماعي الموريتاني من خلال استحضار عدد من العوامل التي يرى أنها تشكلتْ خلال العقود الستة الماضية، منذ نشوء الدولة الموريتانية ومع تراكم المشكلات التي واجهتها تحولا بعد تحول، كما يتساءل عن مستقبل الدولة الموريتانية بعد تراكم الانسدادات.

 

 وقد حمل غلاف الكتاب الخارجي أسئلته الأساسية على النحو التالي:

وُلدتْ  موريتانيا كمشروع دولة أقصى طموح أغلبِ نخبها السياسية هو أن تصبح دولة ريع، هو أن يتمّ "تسييل جبل الحديد". فماذا سيعنيه ذلك في العشرية القادمة إن صدقت التسريبات حول "الغاز السائل" في حوض النهر ؟ وهلْ عنيتْ موريتانيا إنشاءً لَدولة لا تقف مفارقيا إلا على الريع المحض دون أن تمتلك أيّ ريع، أو دون أنْ تمتلك سوى ريع جدّ محدود ؟ هل ستتغير الصيغة أم ستتكرّس حين يصبح الريع واقعاً أكثر جدّية بعد عقود من حضوره الطاغي كاستيهام تعويضي؟ ومالذي يمكن أن يحدث بالمقابل إن خابت التوقعات الريعية ستة عقود بعد "الخيبة" الأولى؟