وظائف ومناقصات

على مدار الساعة

جالية موريتانيا بأنغولا تطالب الرئيس بالتدخل لإنصاف ولد السيد

8 نوفمبر, 2019 - 16:12
مكتب الجالية خلال تسليم الرسالة للمستشار الأول في السفارة الموريتانية في أنغولا

الأخبار (نواكشوط) – وجه مكتب الجالية الموريتانية بأنغولا رسالة للرئيس محمد ولد الغزواني طالبه فيها بالتدخل لإنصاف رجل الأعمال ممود ولد السيد، وضمان حصوله على جواز سفره الموريتاني.

 

وسلم مكتب الجالية رسالته لولد الغزواني للمستشار الأول في السفارة الموريتانية في لوندا.

 

وعبر مكتب الجالية عن أمله في تترجم تعهدات الرئيس في برنامجه الانتخابي، وسياسة حكومة الوزير الأول المتعلقة بالجاليات في "منحهم حقوقهم التي يكفلها الدستور وأولها منح الوثائق الإدارية والثبوتية".

أفراد مكتب الجالية الموريتانية في أنغولا خلال تسليم الرسالة الموجهة لولد الغزواني للسفارة الموريتانية في لوندا

 

وسجل المكتب استياءه وشعوره بالمرارة تجاه الإجراء المتخذ ضد رجل الأعمال محمد محمود (ممود)، مضيفا أنه يعول على حنكة ورشد قيادة ولد الغزواني للبلد وتقديره وتكريمه الخلوق لأبناء موريتانيا البررة الذين يمثلونها أحسن تمثيل.

 

وأضاف مكتب الجالية: "كلنا أمل أن يتم تدارك الأمر وأن يكون كل أبناء موريتانيا متحدون من أجل ما يخدم مصالحها وينمي روح المواطنة والإخاء".

 

ونوه مكتب الجالية بدور رجل الأعمال ولد السيد في حل مشاكل الجالية والتعريف بالبلد وتمثيله أحسن تمثيل حتى قبل وجود البعثة الدبلوماسية الموريتانية، مردفا أن "تلك الخدمة تجلت رفقا بالمرضى وتكفلا بعلاجهم وإطلاقا لسراح الموقوفين من أبناء الجالية وتسوية وضعياتهم القانونية والسعي لدى الجهات والمؤسسات الحكومية في هذا البلد في كل ما يخدم الجالية ويرفع الظلم عنها ويؤمن ممتلكاتها".

 

وهذا نص رسالة مكتب الجالية:

بسم الله الرحمن الرحيم

مكتب الجالية الموريتانية في آنغولا

إلى فخامة رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية محمد ولد الشيخ الغزواني

 

الموضوع: طلب التدخل العاجل لإنصاف عضو الجالية رجل الأعمال المحترم ممود ولد السيد

 

يسعدنا باسم مكتب الجالية الموريتانية في آنغولا أن نثمن جهود فخامتكم وجهود الحكومة في إرسال بعثة من الوكالة الوطنية لسجل السكان والوثائق المؤمنة، تلك الخطوة المباركة التي استبشرت بها الجالية كونها ظلت مطلبا شعبيا منذ فترة طويلة، غير أن هذه الخطوة للأسف تبقى منقوصة بعد المعلومة التي وصلتنا عن منع رجل الأعمال والأب الحنون للجالية محمد محمود ولد سيد محمد (ممود) من وثائقه ووثائق أسرته.

فخامة الرئيس

لا يخفى عليكم ما لهذا الرجل من فضل في حل مشاكل الجالية والتعريف بالبلد وتمثيله أحسن تمثيل حتى قبل وجود البعثة الدبلوماسية الموريتانية، تلك الخدمة التي تجلت رفقا بالمرضى وتكفلا بعلاجهم وإطلاقا لسراح الموقوفين من أبناء الجالية وتسوية وضعياتهم القانونية والسعي لدى الجهات والمؤسسات الحكومية في هذا البلد في كل ما يخدم الجالية ويرفع الظلم عنها ويؤمن ممتلكاتها.

فخامة الرئيس

تدركون جيدا ما لهذه الجالية من دور اقتصادي مهم تجلى في تفاعلها الدائم مع القضايا الإنسانية المطروحة محليا فضلا عن تحويلاتها المالية واستثماراتها السخية التي لا شك لها دورها المشهود في تنمية اقتصاد البلد والمساهمة في الرفع من المستوى المعيشي للسكان، ذلك الدور الذي كان لهذا الرجل حجر السبق في تنميته ورعايته واحتضانه دون استثناء أو تمييز بين كل أفراد الجالية.

فخامة الرئيس

إن تعهداتكم في برنامجكم الانتخابي والسياسة التي أعلنت عنها حكومة معالي الوزير الأول في إعطاء أولوية وتثمين للموريتانيين المقيمين في الخارج نرجو أن تترجم أولا في منحهم حقوقهم التي يكفلها الدستور وأولها منح الوثائق الإدارية والثبوتية ونحن إذ نسجل استياءنا وشعورنا بالمرارة تجاه هذا الإجراء ضد رجل الأعمال محمد محمود(ممود) لنعول على حنكة ورشد قيادتكم للبلد وتقديركم وتكريمكم الخلوق لأبناء موريتانيا البررة الذين يمثلونها أحسن تمثيل.

كلنا أمل أن يتم تدارك الأمر وأن يكون كل أبناء موريتانيا متحدون من أجل ما يخدم مصالحها وينمي روح المواطنة والإخاء.

وفي الأخير  تقبلو فخامة الرئيس أسمى معاني التقدير والاحترام.

لواندا في 08 نوفمبر 2019.

الرئيس: الحسن ولد جدو

 

الأعضاء:                                                                                                    

كامرا ديومو دي داني كامارا

محمد الامين ولد الداه

شريف أحمد با سيد أحمد

 كامارا هنون  

اسلامه محمد الامين الخضر

 بوناكامارا    

محمد الامين عبد الله 

محمد عبد الله إسلم