وظائف ومناقصات

على مدار الساعة

محاربة العنف ضد الأجانب في صلب مباحثات بخاري ورامافوزا

3 أكتوبر, 2019 - 16:16
رئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوزا والرئيس النيجيري محمدو بخاري

الأخبار (نواكشوط) - بدأ رئيس نيجيريا محمدو بخاري زيارة رسمية لجنوب إفريقيا تستمر 3 أيام، هدفها الأساسي التباحث حول المبادلات التجارية بين البلدين.

 

وقد شملت مباحثات محمدو بخاري مع نظيره سيريل رامافوزا، أعمال العنف الأخيرة التي شهدتها جنوب إفريقيا، واستهدفت بالأساس الأجانب، والتي على إثرها سيرت نيجيريا رحلات لنقل الراغبين من رعاياها في العودة إلى بلادهم.

 

وعبر الرئيسان خلال مؤتمر صحفي مشترك الخميس عن سعيهما إلى "تعزيز المبادلات التجارية والاستثمارات بين البلدين، ومحاربة عنف وكراهية الأجانب".

 

وعبر رامافوزا عن "إدانته لجميع أشكال التعصب"، مضيفا أنه لن يتردد "في العمل ضد أي شكل من أشكال العنف".

 

من جانب آخر دعا بخاري إلى "تعزيز وتطبيق إجراءات الأمن الضرورية لتجنب تكرار مثل هذه الأحداث"، مضيفا أن هذه الأحداث "لا تقوض وحسب العلاقات الثنائية القوية، وإنما أيضا ما ندافع عنه من قوة وازدهار".

 

وكانت جنوب إفريقيا قد أغلقت مؤخرا سفارتها وقنصليتها في نيجيريا، وبررت ذلك بأنها تلقت تهديدا ب"عمليات انتقامية" هناك، كما أعادت نيجيريا نحو 600 من رعاياها بجنوب إفريقيا.