على مدار الساعة

13:17

"اسنيم" تتنازل عن صفقة مبان عمومية لرجل أعمال مقرب من عزيز

18 سبتمبر, 2019 - 16:10
الرئيس الموريتاني محمد ولد الغزواني، وعن يمنيه وزيره الأول، وعن يساره والي نواكشوط خلال حفل وضع حجر أساس المباني اليوم (الأخبار)

الأخبار (نواكشوط) – تنازلت الشركة الوطنية للصناعة والمناجم "اسنيم" عن صفقة بناء عمارتين في نواكشوط وضع حجرها الأساس الرئيس محمد ولد الغزواني، وذلك لصالح رجل الأعمال زين العابدين ولد الشيخ أحمد المقرب من الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز.

 

وستقام إحدى العمارات قرب الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لتكون مقرا للمجلس الدستوري، فيما ستقام الثانية في مقرب دار الضيافية في مربع الرئاسة، غير بعيد من مقر السفارة الأمريكية سابقا.

 

وكانت الحكومة قد منحت شركة "اسنيم" أشغال بناء العمارتين بأكثر من مليار أوقية لكل واحدة منهما، على تتولى شركة التنظيف والأشغال والنقل والصيانة ATTM بناء العمارتين، قبل أن يتم التنازل عنهما لصالح رجل الأعمال زين العابدين ولد الشيخ أحمد.

 

وأعلنت وزارة الإسكان عن مناقصة لبناء العمارتين قبل أن تسحبه لاحقا.

 

وقد بدأت شركة ولد الشيخ أحمد في العمل فعليا في مقر العمارة الواقعة في دار الضيافة، فميا وضع الرئيس محمد ولد الغزواني اليوم الأربعاء حجر أساس العمارتين، مع عمارة ثالثة تقع قرب ملعب لكصر.

 

ومنح ولد الشيخ أحمد – الذي يتولى رئاسة اتحاد أرباب العمل – عشرات الصفقات خلال السنوات الأخيرة بعشرات المليارات من الأوقية، ومن أبرز الصفقات التي منحت له صفقة قصر المؤتمرات الجديدة، وصفقة سوق نواكشوط، ومبان بجامعة نواكشوط الجديدة، إضافة لمستشفيات وجسور داخل البلاد.