على مدار الساعة

13:17

ثالث تعميم.. الوزير الأول يأمر الوزراء بمنح الصلاحيات واستخدام التقنيات

18 سبتمبر, 2019 - 15:15
 الوزير الأول الموريتاني إسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا

الأخبار (نواكشوط) – أمر الوزير الأول الموريتاني إسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا أعضاء حكومته بـ"اتخاذ الإجراءات الكفيلة بضمان اضطلاع كل مسؤول، على مستوى قطاعاتكم المختلفة، بصلاحياته كاملة من الآن فصاعدا".

 

وأبلغ ولد الشيخ سيديا في تعميم أصدره اليوم أعضاء الحكومة بأنه يتعين عليهم مع الإبلاغ عن حيثيات تنفيذ المهام الموكلة إلى المسؤول، دون أية إمكانية للتملص من المسؤولية وإلقاء تبعاتها على جهة أخرى مهما كانت، كما شدد على ضرورة الاحترام الصارم والإيجابي للسلم الهرمي والمشروعية.

 

ولفت الوزير الأول إلى أن على الوزراء أن يأخذوا "بعين الاعتبار إشكالية عصرنة المرفق العمومي في كليته"، وذلك في "انتظار إصلاح جذري للإدارة".

 

ودعا ولد الشيخ سيديا لاتخاذ إجراءات أولية، ودون تأخير، وذلك من أجل دفع العمل الإداري، من بينها "استخدام التقنيات والآليات الحديثة للتسيير مثل التفويض وخطاب التكليف وتحديد المأموريات وإجراء التقييمات المتزامنة التي تمثل أداة لتعزيز روح المسؤولية لدى موظفي الدولة ووكلائها الموضوعين تحت تصرفكم، كما تمكن من تحسين تنفيذ السياسات العمومية وتسهيل المساءلة".

 

كما شدد على ضرورة إعادة العمل بما وصفها بـ"ممارسات حسنة تتعلق بالتشاور وتقاسم المعلومات داخل مختلف الإدارات وفيما بينها من خلال تنظيم ملتقيات حكومية، وعقد اجتماعات الدواوين ومجالس الإدارات المركزية في الوزارات بشكل منتظم، مع إلزامية إعداد محاضر الاجتماعات ومتابعة جادة لتنفيذ القرارات المتخذة".

 

وشدد على ضرورة "وضع نظام الكتروني لمراقبة حضور العمال في أوقات العمل وتطبيق الترتيبات القانونية الواردة في هذا المجال"، وكذا "تعزيز السلطة الهرمية، ومراعاة تقييم الوكلاء من قبل قادتهم المباشرين ضمن تسيير المسارات الرئيسية لحياتهم المهنية وخاصة العطل والإجازات والعقوبات والمكافآت".

 

ومن ضمن الإجراءات التي أمر ولد الشيخ سيديا بها أعضاء حكومته: "الصرامة في تطبيق القوانين المعمول بها في جميع المجلات وخاصة تلك المتعلقة بالحياة اليومية وظروف تقديم خدمات المرفق العمومي وتسيير المدينة (الصحة، النظافة، المطاعم، النقل، التجارة، السكن، الرقابة الحضرية، الشغل، الخ)".

 

ودعا ل"تسخير التكوين والتحكم في المعلومات بتعميم استخدام الأداة الرقمية، وذلك من أجل مزيد من تمهين العمل الإداري وتحسين جودة المرفق العمومي"، مشددا على أنه يولي "عناية قصوى لحسن تنفيذ هذا التعميم"، طالبا منه موافاته بإشعار استلامه مع إطلاعه بصورة منتظمة على الإجراءات المتخذة لتنفيذه.