على مدار الساعة

13:17

منظمات تنتقد فشل الإنقاذ البحري وتحذر من استمرار حصد الأرواح

15 سبتمبر, 2019 - 09:48

الأخبار/ نواذيبو/ -انتقد رئيس الاتحادية الموريتانية للصيد الرياضي أسد أحميد انعدام خطة للانقاذ البحري على الشواطئ والمنتجعات السياحية وتحديدا "كبانو" ، واستمرارحصد الأرواح للأطفال والمراهقين في عمر الزهور واحدا تلو الأخر في المنتجعات حسب قوله.

 

ووصف رئيس الاتحادية في تصريحات ل"الأخبار" مايحصل ب"الفشل" ، في الشواطئ بفعل عدم معرفة السباحة ، ملقيا بالمسؤولية على خفر السواحل ،داعيا إياه إلى تحمل المسؤولية ووضع خطة حقيقية لمنع الغرق و أخرى للإنقاذ الفعال والتدخل السريع لأنهم يمتلكون امكانيات هائلة وينبغي أن توظف في خدمة الشعب.

 

وتساءل رئيس الاتحادية عن قيمة الاستعراضات لخفر السواحل من زوارق وامكانيات أمام الرئيس إذا لم توظف في الإنقاذ البحري ، معتبرا أن جهود المنظمات غير الحكومية تقتصرعلى الإرشاد والتوجيه.

 

وتساءل قائلا : بأي منطق تعجز دولة عن انقاذ غريق ويموت في الشاطئ؟ إنه أمر محزن ومؤسف ولاينبغي السكوت عليه.

 

رئيس الجمعية الموريتانية للغوص والإنقاذ البحري محمد لمين أكريميش أما رئيس الجمعية الموريتانية للغوص والإنقاذ البحري محمد لمين أكريميش فقد اعتبر أن تنظيف المنتجعات، ونزع الشباك من شأنه أن يحد من حالات الغرق ، منبها إلى أهمية توفير بعض المعدات الأولية لجمعيته المرابطة على الشواطئ والتي أنشأت برجي مراقبة وتوجه إرشادات للمواطنين ينبغي أن يأخذوها بعين الاعتبار.