وظائف ومناقصات

على مدار الساعة

وزير الداخلية يتفقد قيادة أركان الحرس بنواكشوط

24 أغسطس, 2019 - 00:57
وزير الداخلية محمد سالم ولد مرزوك، وقائد أركان الحرس الفريق مسغارو ولد اغويزي خلال الزيارة (وما)

الأخبار (نواكشوط) – زار وزير الداخلية محمد سالم ولد مرزوك الجمعة قيادة أركان الحرس بنواكشوط، حيث التقى كبار قادة القطاع، كما تجول في مكاتبها وإدارتها، واستعرض بعض الوحدات العسكرية.

 

واستقبل ولد مرزوك في مدخل قيادة الأركان من طرف قائد أركان الحرس الفريق مسغارو ولد اغويزي، ومساعده اللواء محمد ولد باب أحمد، وعدد من الضباط بقيادة الحرس.

 

وتابع الوزير، والوفد المرافق له عرضا مصورا حول تاريخ الحرس منذ نشأته ما قبل الاستقلال في العام 1912 تحت اسم "حرس الدوائر"، كما يرصد العرض التطورات التي عرفها القطاع، مرورا بالحرس الاقليمي 1957 وانتهاء بالحرس الوطني 1959.
 

كما قدم العقيد أبو المعالي ولد سيد أعمر عرضا حول المهام الموكلة لقطاع الحرس، والتي تنقسم لقسمين هما المهام ذات الطابع العام والتي من بينها الشرطة العامة في الدوائر الادارية وحماية الأفراد والممتلكات وحفظ وإعادة النظام والدفاع عن الحوزة الترابية.

أما القسم الثاني من المهام الموكلة لقطاع الحرس فيتعلق بمكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة وحفظ السلام وتأمين النقاط الحساسة والمنشآت الحيوية وحماية الشخصيات السامية والبحث عن الأسلحة والمتفجرات وخدمة الشرف ومرافقة الأموال النقدية ومراقبة السجون وحماية البيئة.

وكان من ضمن فقرات الزيارة استعراض تمارين تمارين نموذجية تحاكي طريقة عمل السرية الخاصة المكونة من فصيل للتدخل، وآخر للكلاب البوليسية، وشملت التمارين مكافحة الإرهاب، وحماية الشخصيات السامية، والنقاط الحساسة، والمنشآت الحيوية، وتفتيش السجون.

 

وفي متحف الحرس اطلع ولد مرزوك على محتوى هذا المتحف، والذي يقول الحرس إنه يختزل بين جدرانه مختلف المراحل التاريخية لنشأة الدولة الموريتانية والدور الريادي الذى لعبه قطاع الحرس منذ النشأة وحتى اليوم في بسط سلطة الدولة.
 

وكان ختام الزيارة بعقد لقاء مع كبار قادة الحرس، وضباطه.