على مدار الساعة

نقابة تنتقد توجه بعض المرشحين للقضاء على التعليم الخاص

12 يونيو, 2019 - 18:25

الأخبار (نواكشوط) النقابة العامة للتعليم الخاص بموريتانيا، توجهُ بعض المرشحين للرئاسة للقضاء على التعليم الخاص في البلاد "بالرغم مما قدمه من خدمات لهذا الوطن وبالتزامه باجتماعية هذا القطاع (استثمار اجتماعي وليس ربحي) ".

 

وقالت النقابة في بيان لها إن تلك التوجهات ظهرت بشكل صريح في برنامج المرشح محمد  الشيخ محمد أحمد الغزواني  معللا ذلك باقتصار التعليم الخاص على الأوساط الميسورة وأن المنتسبين  للتعليم العام هم من الشرائح الهشة فقط "في الوقت الذي يعترف الجميع بهشاشة وفشل التعليم النظامي ، وعدم قدرتهم على معاجلة الخلل البنيوي الذي تعاني منه منظومته".

 

ووصفت النقابة تصريحات بعض المترشحين حول التعليم الخاص بأنها دعية مغرضة "اتخذ منها بعض سياسينا ذريعة  للالتفاف على واجب تلافي وانتشال تعليمنا النظامي ، الذي يعتبر قطاعنا مكملا له وليس بديلا عنه".

 

وأضاف البيان "مما لا يخفى على أي مواطن أن التعليم الخاص يقدم خدمته لجميع شرائح المواطنين بدون تمييز ولا استثناء حيث ينتشر في جميع الأحياء الفقيرة و بأسعار تراعي ظروف ومداخيل هذه الفئات الهشة . و لا يقتصر رواده على أبناء الطبقات الميسورة والمجتمع المخملي كما يروج البعض مالعلم أن أبناء تلك الطبقات يستفيدون من خدمات مدراس أجنبية غير خاضعة للنظام التربوي الوطني".

 

وتابعت النقابة في بيانها:"لعل منطق الأرقام يدعم ما ذهبنا إلي فعلى سبيل المثال لا الحصر في المقاطعات التالية المصنف قاطنيها  بالأفقر والأقل دخلا توجد 52 مدرسة حرة في مقاطعة الرياض و 33 مدرسة حرة في توجنين  و 41 مدرسة حرة في السبخة و 35 مدرسة حرة في الميناء وفي مقاطعة عرفات 107 مدارس  ( أغلبها في أحياء الترحيل المحرومة من التعليم النظامي حتى الآن)  و توجد 52 مدرسة حرة في تيارت و .35 مدرسة حرة في دار النعيم     (المصدر مفتشيات التعليم بالمقاطعات المعنية)".