على مدار الساعة

منسق لجنة الانتخابات بنواذيبو: نبذل جهودا لإنجاح العملية

11 يونيو, 2019 - 20:31
المنسق الجهوي للجنة المستقلة للانتخابات بمدينة نواذيبو محمد حبيب اثناء حديثه للاخبار

الأخبار(نواذيبو)- قال المنسق الجهوي للجنة المستقلة للانتخابات بولاية نواذيبو محمد حبيب إنهم بذلوا جهودا ا لايستهان بها في الفترة الماضية سعيا إلى انجاح العملية الانتخابية من خلال الإشراف على الإحصاء الانتخابي التكميلي الأخير والذي وصل 20.700 مسجلا من بينهم 10 آلاف ناخب جديد.

 

 

وأضاف ولد حبيب في حديث خص به "الأخبار" من مكتبه زوال اليوم بالمدينة إن عدد المسجلين في الولاية يفوق 90 ألف ناخب ، مشيرا إلى أن اللائحة الانتخابية النهائية لم تعلق بعد وينتظر في الأيام القادمة أن يتم ذلك ، وأن يتم تزويدهم ببطاقات الناخب من أجل الاستعداد ليوم الاقتراع في 22 يونيو 2019.

 

 

وأشار المنسق الجهوي إلى أن اللجان المقاطعية قامت في الفترة مابين 25 إلى 30 مايو بتعليق إعلانات على بعض الدوائر الرسمية للأعضاء الذين كانوا يرأسون مكاتب التصويت من أجل معرفة الموجودين منهم ومنحهم الأولوية وأعدوا مقترحا بلائحة تم إرسالها إلى اللجنة المركزية للتمحيص والتدقيق على أن تعاد إليهم وبعد التحري والدقة مرة أخرى يتم اعتمادها.

 

 

وعن المعايير التي ينبغي أن تتوفر فيهم قال المنسق الجهوي إن الشرط الأول هو الثقة والأمانة مع المستوى المعرفي ، والقدرة على التعامل مع المحاضر التي يتم تحريرها.

 

 

وعن شكاوي بعض مديري الحملات من ما سموها ب"الخروقات" المتمثلة في بناء خيم قبل انطلاقة الحملة ، وتعليق الصور قال المنسق الجهوي إنهم لم تصلهم أي شكاوي أو تظلمات من أي حملة مرشح كان ولو صلتهم لفتحوا تحقيقا حولها وحين يتبين صحتها فإنهم سيطلبون وقفها فورا حسب قوله.

 

وعن ماإذاكانوا يتابعون سير الحملة وأي خرق فيها قال المنسق إنهم جهاز مستقل ويتعاطون مع الشكاوي والتظلمات التي ترد إليهم من أي مرشح ،مشيرا إلى أنهم يداومون في مقرهم في المدينة ، ويعكفون على أداء مهامهم وليسوا طرفا مع أي كان وفق تعبيره.

 

 

واستغرب المنسق الجهوي أن يتذرع بعض مديري الحملات بكونهم لم يعثروا على مقر اللجنة بالرغم من كونه مفتوحا والمداومة فيه يوميا منذ مايو الماضي ، كاشفا النقاب عن أن بعض إدارات الحملات لم توافهم بمجرد برنامجها واصفا الأمر ب"التقصير".