على مدار الساعة

13:42

التحالف الانتخابي للمعارضة: تنازلاتنا مجحفة، وتراجع السلطة مفاجئ

9 مايو, 2019 - 14:32

الأخبار (نواكشوط) ـ قال القيادي بالتحالف الانتخابي لأحزاب المعارضة الديمقراطية ورئيس حزب الاتحاد والتغيير الموريتاني "حاتم" صالح ولد حننا، إن المعارضة قدمت تنازلات مجحفة لتحقيق التوافق في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

 

ووصف ولد حننا خلال مؤتمر صحفي اليوم الخميس 08 مايو 2019، رفض وزير الداخلية لمقترح المعارضة بعضوية اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات بأنه "تراجع مفاجئ"، مؤكدا أن المعارضة ترفض هذا الرفض وتعتبر أن التنازلات أوصلتها للحد الأدنى من ما يمكن السكوت عليه.

 

وقال ولد حننا إن المعارضة تتفاجأ من اعتراض وزير الداخلية على اقتراح شخصية لعضوية لجنة الانتخابات، رغم أن الاقتراح مقدم من طرف  ثاني حزب سياسي في البلد وأول حزب معارض في موريتانيا من حيث حجمه الانتخابي، في إشارة إلى الإعلامي أحمدو ولد الوديعة.

 

وأوضح القيادي المعارض أن طلب تضمين امرأة في مقترح المعارضة للجنة لم يكن لزيادة نسبة النساء في اللجنة وإنما ليكون مبررا لاستبدال عضو في اللجنة "يبدو أنها تزعج النظام"، مشيرا إلى أن ذلك يدل على نزاهة وموضوعية تلك العضو ويجعل المعارضة ترفض الإسهام في محاولة إخراجها من اللجنة.

 

وشدد ولد حننا على أن من بين تنازلات تحالف المعارضة قبولها احتساب أعضاء بالتشكيلة الحالية للجنة ضمن حصة المعارضة، رغم أن "النظام يصنع معارضته على مقاييسه ويقصي غيرها"، ورغم إصرار السلطة على إقصاء المعارضة من لجان اللجنة المستقلة للانتخابات، بحسب تعبيره.