على مدار الساعة

17:41

أف سي نواذيبو بطلاً لموريتانيا 2019

21 أبريل, 2019 - 09:43

الأخبار (نواكشوط) توج نادي أف سي نواذيبو رسمياً بلقب الدوري الموريتاني لأندية الدرجة الأولى، بعد فوزه على مطارده المباشر نادي الكونكورد بهدفين نظيفين، في لقاء جمع الفريقين مساء أمس السبت في ملعب شيخا بيديا، لحساب الجولة الرابعة والعشرين من سوبر1.

 

ورفع "البرتقالي" رصيده في الصدارة إلى النقطة 55 على بعد اثنتي عشرة نقطة من النادي الأزرق الكونكورد الثاني في الترتيب الذي تجمد رصيده عند النقطة 43، على بعد جولتين من نهاية المسابقة.

 

وشهدت مباراة الأمس شداً وجذباً بين الفريقين؛ حيث سيطرت أجواء الحرص على الطرفين مخافة خسارة اللقاء، فبينما كان الضيوف البرتقاليون يسعون إلى حسم اللقب من خلال تحقيق التعادل على الأقل لتجنب كافة الحسابات الأخرى، حاول الكونكورد أن يعقد مهمة ضيفه لمنعه من الاحتفال أمامه باللقب.

 

وقائع حذرة جعلت الشوط الأول من المباراة ينتهي بالتعادل الأبيض من دون أهداف، وسط أجواء احتفالية كبيرة صنعتها جماهير النادي البرتقالي التي حفزت فريقها على ضرورة حسم اللقب في لقاء اليوم.

 

وفي الشوط الثاني، سرعان ما سارت الرياح بما تشتهي سفينة النادي البرتقالي، بعد أن أفلح نجم الفريق الشاب حميه الطنجي في وضع فريقه في المقدمة، بعد تسجيله هدفاً رائعاً من ضربة رأسية محكمة سكنت شباك النادي الأزرق، ليصبح اللقب على بعد دقائق معدودة من أبناء العاصمة الاقتصادية لموريتانيا.

 

وحاول الكونكورد تكثيف هجماته من أجل إدراك التعادل، وهو ما جعل لاعبي البرتقالي يضطرون لارتكاب بعض الأخطاء التكتيكية التي جعلت الفريق يفقد لاعبه جاكوب إيزيكيل الذي خرج مطروداً بالبطاقة الحمراء بعد حصوله على الإنذار الثاني في المباراة، ليكمل أف سي نواذيبو المباراة بعشرة لاعبين منذ الدقيقة الـ64.

 

وبينما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة، أطلق نجم خط وسط أف سي نواذيبو يعقوب سيدي رصاصة الرحمة على أحلام الكونكورد، مسجلاً هدف الأمان لنادي أف سي نواذيبو، لينتهي اللقاء بفوز الضيوف بهدفين نظيفين.

 

وبهذا الفوز يحافظ النادي البرتقالي على اللقب للموسم الثاني على التوالي والسابع في تاريخه.

 

واستعد البرتقالي للموسم المنقضي بإجراء معسكر تدريبي استعدادي للموسم في المملكة المغربية، في حين خاض تجربة خارجية توقفت عند عقبة النادي الأهلي الليبي في الدور الأول من دوري أبطال إفريقيا.

 

وبفوزه باللقب الأهم في موريتانيا هذا الموسم، سيعود أف سي نواذيبو ليمثل موريتانيا مجدداً في بطولتي دوري أبطال إفريقيا، وكأس الأندية العربية التي سيبدأها بطل موريتانيا من دور المجموعات.

نقلا عن: FFRIM