وظائف ومناقصات

على مدار الساعة

ولد مولود للأخبار: قلقون من تأخر رد الداخلية على مطالبنا

18 مارس, 2019 - 13:38

الأخبار (نواكشوط) عبر رئيس التحالف الانتخابي للمعارضة الديمقراطية في موريتانيا، محمد ولد مولود، عن قلقه من تأخر وزارة الداخلية الموريتانية في الرد على مطالب المعارضة بشأن مسار الانتخابات الرئاسية القادمة.

 

وقال ولد مولود في تصريح للأخبار، اليوم الاثنين، إن المعارضة قلقة من تأخر رد الحكومة، مضيقا أنه يخشي أن تواصل وزارة الداخلية التلكؤ في الرد حتى يقترب موعد استدعاء هيئة الناخبين أو يتم استدعاؤها.

 

وأشار إلى أن تأخر رد الحكومة على المطالب الرئيسية للمعارضة، وخصوصا المطلب المتعلق بتغيير اللجنة الوطنية المستقلة إلى حين استدعاء هيئة الناخبين يعني صعوبة تغيير اللجنة،واصفا هذا التأخر في الرد بأنه تلاعب بالوقت.

 

وأضاف:"الحكومة تعهدت بالرد، لكنها تتلاعب بالوقت، إن لم ترد قبل استدعاء هيئة الناخبين سيكون من الصعب تغيير لجنة الانتخابات وهو المطلب الرئيسي للمعارضة، بالإضافة إلى مطالب أخرى تحتاج وقتا ونقاشا ولا يمكن تأخر الرد بشأنها إلى حين استدعاء هيئة الناخبين".

 

ويوم 25 فبراير الماضي عقد قد وزير الداخلية الموريتاني أحمد ولد عبد الله لقاء مع قادة أحزاب المعارضة أبدى لهم خلاله استعداد الحكومة لنقاش مضامين رسالتهم التي وجهوها للحكومة، وتتعلق بإجراءات ترى المعارضة ضرورتها لضمان شفافية الانتخابات.

 

وكانت أحزاب المعارضة قد وجهت رسالة لوزير الداخلية يوم 8 فبراير الجاري طالبت فيها بـ"العمل على خلق مناخ سياسي طبيعي عن طريق التخلي عن منطق المجابهة والصدام"، كما ضمنها مطالب قالت إنها ضرورية لشفافية ونزاهة الانتخابات الرئاسية المنتظرة منتصف العام الجاري.

 

ومن بين المطالب التي تضمنها الرسالة مطالب تتعلق بما تصفه المعارضة باحترام الدستور والقوانين وقواعد الحكامة الرشيدة وجعل الدولة في خدمة الجميع بدل تسخيرها لطرف سياسي، وإعادة تشكيل اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات.