على مدار الساعة

13:42

أسرة أهل أمان في كيفه تشكر كل من قدم إليها عزاءه الجميل

13 يناير, 2019 - 13:19

بسم الله من خلق فسوي وقدر فهدي وعمَّ الخلائق بلطفه ما خفي منه وما بدَى، له مَا أَخَذَ وَلَهُ مَا أَعْطَي وَكُلٌّ عِنْدَهُ بِأَجَلٍ مُسَمًّى..

 

سبحانه لا يحمد علي البلاء كما النعم إلا هو..

 

صلي وسلم علي من خَتم به الملل، أفضل الآخِرين وأفضل الأُول، مَن كلُّ خطب بعد موته في قلوب المؤمنين خطبٌ جلل..

 

أما بعد :

فإن الله الرحمن الرحيم كان قد منّ علينا بعبد من عباده وديعة بين أظهرنا وبلسماً لجروحنا وأنساً لأرواحنا وبقية من آبائنا، فأمهلنا به دهراً وسخره للضعيف والمكلوم نصراً وأحياه لشعائر الإسلام ذخراَ، ثم شاء جل في علاه أن يأخذه فرده إليه مرداً غير مُخز ولا فاضح،

يوم الاثنين ١ جمادى الأولى ١٤٤٠

الموافق: 7 يناير 2019م

  فلله الحمد ولله ما أعطي ولله ما أمهل ولله ما أخذ..

 

فَـجائِعُ الـدُهرِ أَنـواعٌ مُـنَوَّعَة *** وَلِـلـزَمانِ مَـسرّاتٌ وَأَحـزانُ

 

 

ثم إنا لا نقول إلا ما يُرضي الله سبحانه، وإنه لمن ما يُرضي الله ردُ الجميل جميلا والإحسان بالإحسان، وهل جزاء الإحسان إلا الإحسان..

 

أحبتنا وسندنا أوانَ البلاء وأصفياءَنا أوان الرخاء..

 

إننا في أسرة أهل امانه ممثلين في الشيخ محمد الأمين ولد الحسن ولد أمان وإخوته وأبناء عمومته، نحمد إليكم الله الذي لا إله إلا هو ونشكره..

 

ثم إنا نتقدم بخالص الامتنان وأبهى آيات العرفان لكل الأحبة الذين قدّموا لنا العزاء وأشعرونا بالدفء ونقاء الأخوة، سواء في ذاك أولئك الذين قدٍموا من شتى أنحاء الوطن وأولئك الذين حضروا معنا بقلوبها وأقعدت أجسامهم الظروف ومشاغل الزمان وتشتت الأوطان..

 

أو أولئك الذين أكرمونا برباطهم الجميل معنا في عين المكان منذو حلول ما حلّ من قضاء الله المحمود، وأولئك الذين عزوا عبر الهواتف ومواقع التواصل الاجتماعي..

 

إليكم جميعا فردا فرداً كل باسمه ووسمه ولقبه الرفيع، لقد سرنا حفظكم العهد وبذلكم الجهد، فما خاب من كنتم بين الورى إخوانه وأصفياءه وخلانه، شكر الله لكم سعيكم وأثابكم على جهدكم ورزقنا وإياكم السلامة في الدين الدنيا وحسن الخاتمة.

 

وجزاكم الله خيرا؛

 

والسلام عليكم ورحمة الله تعالي وبركاته.

 

بتاريخ: ٦ جمادى  الأولى ١٤٤٠ هجرية

الموافق: 12 يناير 2019م