وظائف ومناقصات

على مدار الساعة

مؤسسة المعارضة تحمل الحكومة مسؤولية تزايد حوادث السير

8 نوفمبر, 2018 - 02:31
مقر مؤسسة المعارضة الديمقراطية في ولاية نواكشوط الغربية

الأخبار (نواكشوط) – حملت مؤسسة المعارضة الديمقراطية في موريتانيا الحكومة المسؤولية كاملة عن ما وصفته بـ"الوضع المزري لقطاع الطرق والمواصلات"، مؤكدة أن "انعدام الطرق وغياب الصيانة وضعف الرقابة على الناقلين سمات بارزة لفشل وعجز هذا القطاع".

 

ورأت المؤسسة في بيان تلقت الأخبار نسخة منه أن هذا الوضع "يعرض حياة آلاف المواطنين للخطر بسبب الارتفاع المذهل لحوادث السير الذي بات يؤرق كل المسافرين".

 

 وتقدمت المؤسسة بالتعزية "لأسر الضحايا والشعب الموريتاني في هذا المصاب الجلل والفاجعة الأليمة".

 

وقالت المؤسسة إنها تلقت الحادث الذي وقع الأربعاء قرب أغشوركيت "ببالغ الحزن والأسى"، مذكرة بأن الحادث تسبب - حتى الآن- في وفاة أحد عشر شخصا، إضافة إلى  العديد من الجرحى إصابات بعضهم خطيرة.