على مدار الساعة

13:42

ولد مولود: تصويت الجيش وقوى الأمن منفردين تراجع ديمقراطي

14 سبتمبر, 2018 - 13:27

الأخبار (نواكشوط) ـ قال رئيس المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة، محمد ولد مولود إن تصويت الجيش وقوى الأمن بمعزل عن المواطنين يمثل تراجعًا عن "مكسب كبير" للديمقراطية الموريتانية.

 

وأضاف ولد مولود، في تصريحات صحفية بعيد زيارته ضمن وفد من المعارضة لبعض مكاتب تصويت العسكريين في العاصمة نواكشوط، أن ما سماه "تطبيع تصويت العسكريين" هو أهم مكسب تحصلت عليه المعارضة عام 2001.

 

وأشار ولد مولود إلى أن هذا المكسب الذي وصفه بالهام تم التراجع عنه في حوار سياسي عام 2011، موضحًا أن حوار 2011 عرف غياب بعض القوى المعارضة الوازنة.

 

وطالب ولد مولود بإعادة "تطبيع تصويت العسكريين"، الذي من شأنه أن يوقف الضغوط التي تمارس ضدهم من أجل التصويت لصالح جهة معنية، كما أنه سيوقف التلاعب بصناديق الاقتراع.

 

وعبر ولد مولود عن مخاوفه من التلاعب بصناديق تصويت العسكريين، التي تمضى 24 ساعة قبل فرزها في انتظار تصويت المدنيين، ما يسهل التلاعب بها، مشددا على ضرورة تأمينها بشكل تام.

 

إلى ذلك، فتحت صناديق الاقتراع أبوابها أمام أفراد الجيش وقوات الأمن صباح اليوم الجمعة 14 سبتمبر 2018، ضمن الجولة الثانية من الانتخابات البلدية والتشريعية والجهوية، التي تعد أكبر استحقاقات انتخابية من نوعها في تاريخ موريتانيا.