على مدار الساعة

جولة الإعادة تخرج مرشحي الاتحاد إلى الشوارع والمنافسة تشتد بنواذيبو

13 سبتمبر, 2018 - 13:42
جانب من التصويت في يوم الإقتراع في نواذيبو/ تصوير الأخبار

الأخبار/ نواذيبو/ اشتدت وتيرة التنافس السياسي على مستوى العامة الاقتصادية نواذيبو ووصلت مستويات قياسية 48 ساعة قبل التوجه إلى صناديق الاقتراع وسط موجة حرارة قوية في المدينة.

 

الحزب الحاكم دفع بمرشحيه إلى الشوارع والمحلات في أحدث أسلوب في الإستعداد للشوط الثاني في مواجهة خصومهم من الكرامة و"تواصل".

ونزل مرشحو الحزب منذ أمس إلى الأسواق والمحلات معبئين وطالبين التصويت ،واصفين الأسلوب بأنه الأكثر نجاعة في اقناع المواطنين وخطابهم بشكل مباشر والأقرب إليهم.

 

وتجول المرشحون في أسواق نواذيبو وأحيائها الهشة ، حاملين معهم الشعارات وصابرين على شد الحر لملحمة السبت المقبل.

 

وفي المقابل يواصل الطرف المناوئ للحزب الحاكم حملته الموازية حيث تشير المعطيات إلى استنفار حملة القاسم ولد بلالي والإنشغال بالتعبئة في الشوارع بطواقمها وشرح خطابها.

 

وتقول مصادر في حملة ولد بلالي إنهم على أهبة الإستعداد للشوط الثاني ، وأكملوا التحالفات مع قوى معارضة في مقدمتها "تواصل" و"التكتل" وبعض الأحزاب الأخرى.

 

وأشارت المصادر إلى أن الساكنة ستقول كلمتها وستحسم أمرها يوم السبت المقبل.

بدوره حزب التجمع الوطني للاصلاح والتنمية "تواصل" دفع ببعض مرشحيه إلى الريف من أجل التعبئة والتحسيس فيما بدأ على مستوى المدينة في الدفع بعشرات الشباب في الشوارع للتعبئة.

 

وأصدر الحزب بيانا صحفيا قبل يومين أعلن فيه عن دعم مرشح الكرامة القاسم ولد بلالي كنوع من الإلتفاف خلف ساكنة المدينة ، ووقوفا في وجه تزويد إرادة الناخبين حسب البيان.

 

وقال بيان الحزب إن اللحظة تاريخية وإن السكان يجب أن يصوتوا لخيارات حزبهم.