وظائف ومناقصات

على مدار الساعة

جالية موريتانيا بكوديفار تطالب بتحويل ممثل لجنة الانتخابات ومحاسبته

15 أغسطس, 2018 - 18:02

الأخبار(نواكشوط)ـ دعا ممثلو الجالية الموريتانية بكوديفوار في رسالة مفتوحة وجهوها للرئيس الموريتاني محمد ولد عبد إلى تحويل ممثل اللجنة المستقلة الإنتخابات بكوديفار ومحاسبته على تصرفاته التي وصفوها بـ "العنصرية والمناقضة للضوابط والقيم الديمقراطية"،مشيرين إلى أن  إبقاءه على رأس عمله سينتج عنه انعكاسات سلبية وخطيرة.

 

وعبر ممثلو الجالية في رسالتهم عن امتعاضهم من تصرفات ممثل اللجنة بكوديفار المدعو "كان"، مشيرين إلى أن "هدفه الأول هو إجهاض وحدة الجالية وقوتها  بالنزاعات والتفرقة التي لاتخدم مصلحتها ووحدتها والتي هي الانجاز الاسمى الذي تتحقق به منذعقود".

 

وأوضح ممثلو الجالية أن مسئول  اللجنة المستقلة للأنتخابات "يتعامل مع المواطنين وكأنهم صم بكم عمي لايعقلون" مضيفين أنهم طالبوا في مرات سابقة بزيادة مكاتب التصويت.

 

ونبه ممثلو الجالية في رسالتهم إلى أن مكاتب التصويت كانت سبعة في السابق ثلاثة منها في مبنى السفارة وأربعة منها موزعة في كل دائرة انتخابية غير أن عملية التصويت لم تسربشكل سلل.

 

وتابع ممثلو اللائحة أن الدورتين الاخيرتين من الانتخابات والتي تولا فيهما "السيد كان" مهمة إدارة اللجنة لم يوافق  خلالهما على فتح أي مكتب خارج السفارة بحجة أن اللجنة المستقلة للانتخابات عاجزة عن التمويل ولم توفر له ما يمكنه من ذلك.

 

وأضاف ممثلو الجالية أنهم خلال اجتماع لهم مع القائم بشؤون القنصلية يوم ٠٩-٠٨- ٢٠١٨ أكد أنه طلب من ممثل اللجنة فتح مكاتب خارج السفارة لكنه رفض الاستجابة لطلبه.

 

وأوضح ممثلو الجالية أن المدعو كان  عين" ثمانية عشر شخصا من شريحته دون إشراك اي مواطن آخر مشيرين إلى أنه يعتبر نفسه مكلفا بحملة مرشح شريحة معينة".