من نحـن؟

 

انطلقت وكالة الأخبار المستقلة في 4 من أكتوبر سنة 2003 كأول وكالة أنباء موريتانية مستقلة ليجسد انطلاقها قفزة نوعية في الشكل والمحتوى آذنت ببدء مرحلة جديدة وطموحة في الإعلام الموريتاني المستقل بشكل عام، والألكتروني منه بشكل خاص.

 

ورغم صعوبة الأوضاع التي شهدتها البلاد في تلك الفترة وما تلاها، وانعكاس تلك الأوضاع بشكل مباشر على أداء الصحافة فقد حافظت "الأخبار" على استمرار خدماتها، وعلى نوعيتها، وعلى خطها المتوازن والمتأسس على الصدق والحياد والموضوعية في نقل الخبر، والسرعة في توفيره.

 

وهكذا نالت "الأخبار" في فترة قياسية لا تتعدى السنة الواحدة ثقة الجمهور الموريتاني في الداخل والخارج.   وتمثل وكالة الأخبار المستقلة اليوم أهم مصدر لأخبار موريتانيا وأهم وسائل الإعلام الموريتانية تأثيرا. وهكذا تعتبر "الأخبار" أبرز مرجع لوسائل الإعلام الوطنية والعالمية في أخبار موريتانيا. وتعتز "الأخبار" باعتماد عشرات الصحف والمواقع الموريتانية فضلا عن مؤسسات إعلامية دولية مهمة على مادتها الإعلامية.

 

وعلى مدى الأعوام السبعة الأولى من تأسيسها حاورت "الأخبار" تقريبا كل مكونات الطيف السياسي والثقافي والحقوقي والرسمي في موريتانيا، فضلا عن مئات التقارير عن أوضاع السكان البسطاء، متيحة للجميع فرصة التعبير عن مواقفه وعاكسة صورة متكاملة عن موريتانيا.

 

وتحرص وكالة الأخبار المستقلة على الحفاظ على خدماتها من خلال طاقم متكامل من المحررين والفنيين والمراسلين والإداريين والمخبرين الصحفيين الموزعين عبر موريتانيا وفي الخارج. ويتمثل همهم الأول في تقديم تغطية شاملة للأخبار الوطنية وكذا لأخبار وأحوال الجاليات الموريتانية بالخارج، والأخبار الإقليمية والدولية ذات العلاقة بموريتانيا، مع حرص على جودة الشكل وحرص أكبر على جودة المضمون.

 


محتجون يحاصرون نائب رئيس الجمعية الوطنية

احتجاجات داعمة وأخرى مناهضة لتعديل الدستور أمام البرلمان