مختارات من تويتر

جاري التحميل ...

على مدار الساعة

شباب نواذيبو: نكتوي بالبطالة ونعاني التهميش ونحتاج التشغيل

17 ديسمبر, 2017 - 22:44
جانب من افتتاح الملتقي الثالث من قبل المجلس الأعلى للشباب بنواذيبو / تصوير الأخبار

 

 

الأخبار (نواذيبو ) - قال شباب العاصمة الاقتصادية نواذيبو إنهم يكتوون بنار البطالة التي تستفحل بشكل قوي في أوساطهم علاوة على التهميش الذي يواجهونه داعين إلى خلق مئات فرص العمل لإنتشالهم.

 

وأضاف الشباب في لقاء جمعهم ببعثة من المجلس الأعلى للشباب في الملتقي الثالث عن التمكين للشباب وفرص التشغيل إنه وبالرغم من كون المدينة تعج بالشركات والمؤسسات إلا أن البطالة تحطم أرقاما قياسية ، وتنعدم الاكتتابات الجهوية في المدينة الاستثمارية.

 

واستغرب الشباب في أن يتم تفويت فرص العمل وترك الحبل على الغارب للمؤسسات دون أن تتم مراعاة التشغيل فيها بأيادي شباب المدينة وفق تعبيرهم.

 

بدورها المديرة الجهوية للتهذيب صفية بنت بمب دعت إلى فتح جامعة في العاصمة الاقتصادية من أجل إسعاف الأهالي وخصوصا من الفتيات للمساهمة في عدم سفرهم إلى نواكشوط أو فتح معهد جامعي على الأقل.

 

وطالبت المديرة في مداخلة لها في الملتقي إلى تحديد نسبة تشغيل في كل مؤسسة وتدخل الدولة من أجل إلزام الشركات والمؤسسات في تنفيذها لمحاربة البطالة والحد منها في المدينة.

 

وأشارت المديرة إلى أن منحدري المدينة تعودوا على مناخ معتدل وبالتالي غالبا مايجدون صعوبة في التكيف مع الأجواء في الولايات الأخرى.

 

بدورها المتدخلة مريم سيد انتقدت فصل 160 عامل من الشركة الصينية وطالبت بتوفير بدائل لهم بعد أن تم تسريحهم من قبل الشركة الصينية ، وتفاقمت معاناة أسرهم.

 

بدوره الناشط في منتدى حملة الشهادات محمد سوله قال إن العاطلين يعانون من التهميش بفعل مركزية التدخل في نواكشوط ، مشيرا إلى أن نسب الذين يحصلون على فرص العمل ضئيل جدا من خارج العاصمة.

 

ودعا ولد سوله إلى خلق فرص العمل للشباب والتنسيق مع وكالة تشغيل الشباب من أجل توفير التشغيل.

 

واستغرب الأمين العام لمنتدى حملة الشهادات تغييب الهيئة المكلفة بالتشغيل في المدينة في الوقت الذي حضرت مصالح أخرى حكومية.

 

فيما استغرب الناشط الشبابي بلال عبد الرحمن من عدم مراعاة الشركات للعمالة الوطنية وتركيزها على الأجانب في الوقت الذي يكتوي شباب نواذيبو بالبطالة داعيا الدولة إلى التدخل السريع وفرض احترام القانون.

 

وتساءل ولد عبد الرحمن عن طبيعة الاكتتاب الذي حصل في المنطقة الحرة واصفا إياه ب"الغامض".

 

بدوره رئيس رابطة حملة الشهادات في نواذيبو محمد عبد الله شكا من انعدام الاكتتابات في المدينة مما فاقم من حجم البطالة في المدينة.

 

بدورهم الشباب الناشطون في الرياضة وصفوا واقعها ب"الصعب" وتحديدا دوري الدرجة الثانية في المدينة.

 

وقالت عايدة بلال إن دوري الدرجة الثانية يعاني تحديات جمة سواء تعلق الأمر بالملاعب أو الدعم داعية إلى منح مزيد من العناية.

 

ونبه شباب متدخلون إلى أن توفير الملاعب ودعم الأندية من شأنه أن يكون صمام أمان في وجه الفئات الشبابية

 

فيما تساءل شباب عن سبب الرواتب الفلكية لأعضاء المجلس الأعلى للشباب في الوقت الذي يرزح شباب موريتانيا تحت طائلة البطالة والتهميش واصفين الأمر ب"الغريب".

 

رد رسمي...

 

بدوره القيادي في المجلس الأعلى للشباب لمرابط عيسى باب فقد قال بأن كافة المطالب سيتم توصيلها بأمانة إلى رئيس الجمهورية كاشفا النقاب عن سلسلة تكوينات سيقوم بها المجلس في السنة المقبلة.

 

وأشار ولد عيسى باب إلى أن إنشاء القناة الثقافية والرياضية كان نتيجة توصيات تقدم بها المجلس الأعلى للشباب إلى رئيس الجمهورية ، مشيرا إلى أن هناك مشروع "أملي" يتم تمويله من قبل الهيئات الدولية بغلاف مالي يقدر ب4 مليارات سيخصص في ولايات : نواذيبو ونواكشوط وغورغل وكيدماغا وسيبدأ في السنة المقبلة.

 

وأبرز عضو المجلس الأعلى للشباب العناية التي يوليها رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز للشباب ، منبها إلى أن انشاء المجلس الأعلى للشباب مكن من ايجاد بوتقة تنصهر فيها آراء الشباب مهما كانوا ويستمعون إليها لمعرفة هموم ومشاغل الشباب ومايطرحونه.

 

وكان الوالي وكالة محمد محمود ولد المصطفي قد شكر المجلس الأعلى للشباب على تنظيم هذا الملتقي لشباب نواذيبو.

 

وافتتح الملتقي الوالي المساغد وحاكم المقاطعة والمدير الجهوي للأمن وعمدة المدينة والمدير الجهوي للأمن في المدينة.