مختارات من تويتر

جاري التحميل ...

على مدار الساعة

موريتانيون ينعون مرشد الإخوان المسلمين

23 سبتمبر, 2017 - 15:59

الأخبار (نواكشوط) - نعت شخصيات سياسية وحقوقية وثقافية ومدونون موريتانيون المرشد العام السابق للإخوان المسلمين محمد مهدي عاكف بعد وفاته أمس في مستشفى قصر العيني الحكومي  بعد نقله من السجن له إثر تدهور وضعه الصحي.

 

 

 

 

و دون ساسة وحقوقيون ومثقفون ومدونون ساعات بعد وفاة عاكف معزين ومستذكرين تاريخ الرجل الذي كانت السجون أبرز محطاته.

 

 

وقال زعيم مؤسسة المعارضة الديمقراطية الحسن ولد محمد على صفحته في الفيسبوك إنه عرف عاكف  قبل عشرين سنة فكان نعم الداعية والقائد والمجاهد والمربى والصابر مضيفا  أحسبه كذلك إنالله وإنا إليه راجعون.

 

بدوره رئيس حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية "تواصل" محمد جميل ولد منصور دون عن مسار عاكف وتاريخه في الحركة قائلا" التحق الشيخ عاكف بدعوة الإخوان مبكرا و أخذ من الإمام الشهيد حسن البنا و تدرج في المهام و المسؤوليات حتى أصبح قائد الإخوان في مصر.

 

وأشاد ولد منصور في تدوينته بالنجاحات التي حققتها جماعة الإخوان المسلمين في عهد عاكف بعبوره بالجماعة لمطبات صعبة وتوسيعه من علاقاتها وحضورها في مصر.

 

واختتم ولد منصور تدوينته بالقول " رحمه الله رحمة واسعة و أدخله فسيح جناته و إنا لله و إنا إليه راجعون.

 

رئيس حزب الرباط الوطني السعد ولد لوليد عنون في تدوينة له ب

"رحل عاكف عنيدا صامدا معتكفا" وعزى ولد لوليد جماعة الإخوان المسلمين وأضاف في تدوينته" لفطرة في نفسي وانحياز من طبعي لكل حامل هم و صاحب قضية قضى نحبه عاكفا على مشروعه معتكفا في سجنه أو منفاه ، ولأن أهل العلا و الشأن لا ينزلهم منازلهم إلا من يدرك ثقل حملهم و جسامة مسؤولياتهم و نبل رسالتهم و عسر سبيلهم، ولا ينكر فضلهم إلا ذليل لم يتذوق طعم الألم و المعاناة و الاضطهاد في سبيل القيم و المثل العليا و إسعاد الناس ، تعازينا القلبية الخالصة أيضا لفرع الجماعة هنا في موريتانيا.

·

 

بدوره  رئيس المرصد الموريتاني لحقوق الإنسان عبدالله ولد بيان دون عن محمد مهدي عاكف مستحضرا تاريخه بدءً بانخراطه في الجهاد المسلح في فلسطين بعد نكبة 1948، ومحاربته للاحتلال الانجليزي في الخمسينيات، ثم نضاله من أجل الحريّة ضد العسكر منذ وصولهم للسلطة  1952  و سجنه إبان عهد جمال عبد الناصر والسادات ومبارك وانتهاءً بفترة  النظام المصري الحالي.

 

وأضاف " إنها حياةٌ ملهمة لأي مبدئي على هذه الأرض، له فطرة سليمة، مهما اختلف مع القوم أو خاصمهم".

 

أما الصحفي الشيخ سيدي عبدالله فقد دون عن وفاة عاكف وكتب

 " يموت الشيخ مهدي عاكف في زنزانته .. وعلى شاشات التلفزيون المصري شيخ أزهري يقلد أم كلثوم في أغنية (لسه فاكر) بمصاحبة فرقة موسيقية"
رحمك الله أيها العاكف على الحق

 

 

المدون والناشط السياسي محمد الأمين الفاظل فتحدث عن سجن عاكف في فترات الأنظمة المصرية الماضية  وأضاف ضاف أ "لم يكن يناسب هذا الرجل الذي قضى ثلث عمره تقريبا وهو ينتقل من سجن إلى سجن أن يموت في غير زنزانة
رحم الله مهدي عاكف الذي تعرض للسجن في عهد أربعة رؤساء لمصر".