على مدار الساعة

 

تنصيب مجلس وطني للطفولة بموريتانيا

20 يوليو, 2018 - 15:26
وزيرة الشؤون الاجتماعية وعدد من أعضاء الحكومة خلال حفل تنصيب المجلس اليوم بقصر المؤتمرات

الأخبار (نواكشوط) – أعلنت الحكومة الموريتانية اليوم الجمعة عن تنصيب مجلس وطني للطفولة، مكلف بالمساعدة في تنسيق وإعداد وتنفيذ وتقييم ومتابعة السياسات والإستراتيجيات والبرامج الهادفة إلى حماية وترقية الطفولة.

 

رئيس المجلس الوطني الجديد الدكتور الناجي ولد خطري أكد في كلمة بالمناسبة أن تنمية الأطفال تعد إحدى ركائز التنمية البشرية، وأن مستقبل أي مجتمع يحدد بوضعية أطفاله (حمايتهم، نمائهم، سلامتهم، مشاركتهم).

 

وأضاف ولد خطري أنه "من هذه المقاربة انطلقت المشاريع التنموية لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، سعيا منه لضمان مستقبل واعد لأطفال موريتانيا اليوم ورجال مستقبلها الواعد".

 

وأكد ولد خطري أن أعضاء المجلس الوطني لحماية الطفولة يدركون جيدا جسامة المسؤولية التي ألقيت على عواتقهم، وما تتطلبه من جهد وعمل دؤوب لتحقيق النتائج المتوخاة من ورائه، وإنجاز المهام الموكلة إليه، والمتمثلة في مساعدة القطاع المكلف بالطفولة في مجال التنسيق وتقييم ومتابعة سياسات وإستراتيجيات وبرامج الطفولة.

بعض أعضاء المجلس الوطني للطفولة المنصب اليوم

 

وزيرة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة الناهة بنت مكناس أكدت في كلمة خلال حفل تنصيب المجلس أن موريتانيا فضلا عن مصادقتها على مختلف الاتفاقيات والمواثيق الدولية ذات الصلة بحقوق الأطفال، عملت على تطوير منظومتها القانونية الوطنية لتتلاءم مع الإشكالات المتعلقة بحماية الطفولة، انسجاما مع تعاليم ديننا الحنيف سواء تعلق الأمر بالإستراتيجية الوطنية لحماية الطفل أو تحيينها أو المصادقة على مدونة الطفل.

جانب من حضور السلك الدبلوماسي

 

وأضافت بنت مكناس أن هذه الجهود مجتمعة مكنت من تحقيق نتائج هامة، ذكرت منها "إعداد قاعدتي بيانات حول حماية الطفل والتعليم ما قبل المدرسي، والتكفل بحوالي 20 ألف من الأطفال، وإحصاء حوالي 31448 طفلا في مؤسسات التعليم ما قبل المدرسي، وتكوين حوالي 200 مربية تكوينا أولويا، وما يزيد على 600 مربية تكوينا مستمرا".